Email: alrafedein@hotmail.com
المهدي هل هو حي أم أنه سيولد بعد ذلك - اية الله العظمى السيد كمال الحيدري       من أجل فهم أفضل لألغاز الكون // د. جواد بشارة       إدمان الإنترنيت وأثره على الصمت / أ. د. أمل المخزومي       هل تكليف العبادي حل لمحنة المالكي؟       العولمة في المنظور السياسي // حمزة اللامي       الإيزيديون في العراق: الذاكرة الجريحة وإلإبادة الراهنة       مناهج نقد الفنّ القصصي العراقي في الرسائل الجامعية // أ.د صبـري مسلــم       نمط الإنتاج الرأسمالي       العراق في الاستراتيجية الأمنية الإيرانية       تحليل مضمون واقعة الغدير- اية الله السيد كمال الحيدري       الشرق الاوسط في الاستراتيجية الدولية // السفير شي يان تشوين SHI YAN CHUN       إشكالية نزعة الأنا في الفكر السياسي والديني       أحبّوا ذوي الاحتياجات الخاصّة وتقبّلوهم وحقّقوا أحلامهم       مفهوم التعبير الفني -الكاتب : محمد صفاء حمودي       ملامح العلاج الشعبي في منطقة حوض تافنة دراسة ميدانية في الغرب الجزائري.       توظيف التكنولوجيا في تعزيز نزاهة العملية الانتخابية // عبد الله فاضل العامري       المذهب الشيعي بين صراع المحاور والحروب الاستباقية؟       تركيا وأكرادها.. جدل التصعيد والحل - خورشيد دلي       العلاقة الأخلاقية بين الله والإنسان-توشيهيكو إيزوتسو/ ترجمة: د. هلال محمد الجهاد       الوهابية.. مشيخة القرية التي تحولت لدولة - وداد فاخر       الكرامة والسيادة في خدمة "داعش"       مذنب هارتلي يسقط على المنطقة الخضراء .!- مصطفى الكاظمي       العنصر المفقود في العلاقات العربية-التركية - علي حسين باكير       المسؤولية المهنية للمترجم ([1])       البحث عن آفاق تتخطى الإتّباع في الدراسات الاسلامية       تآكل النفوذ الإقليمي لتركيا؟ - كرم سعيد       دراسة أمريكية: حضور المراسم الدينية مرتبط بالتفاؤل       اقتصاد أوروبا .. والخيار النووي - فاينانشال تايمز البريطانية       مدخل لنشأة النحو العربي -1 // كريم مرزة الاسدي       قديسون حفروا صخوره لتتحوّل إلى مناسك ومحابس       
   

     أقسام المركز

New Page 2

     إصدارات المركز













المزيد...


المشاركات تعبر عن وجهات نظر اصحابها


مركزالرافدين للبحوث والدراسات الإستراتيجية » أقسام الدراسات » نتاجات مركز الرافدين


دراسة حول معوقات الاستثمار في العراق.// علي الشيخ حبيب


ان تحقيق مستوى عالي من الاستثمارات ومشاركة القطاع الخاص كفيل في تحسين البنى التحتية وفق الخطط المدروسة والمعدة من قبل الكوادر المهنية المختصة، والتي تنعكس ايجابا على عملية البناء وخلق فرص كبيرة لنجاح المشاريع الاستراتيجية المهمة.


وخلق فرص عمل كثيرة وتحسين الواقع الاقتصادي والخدمي، وقد قام مركز الرافدين بآجراء دراسة حول واقع البيئة الاستثمارية المتوفرة في العراق وأستطاع تشخيص بعض اسباب معوقات الاستثمار وكذلك خلصت الدراسة ببعض التوصيات:- 

بعض معوقات الاستثمار في العراق:-

1- القوانين والتعليمات التي تحكم عمل الوزارات، والتي لا تلتزم بنص قانون الاستثمار، ولا بنظام الاستثمار الصادر من مجلس الوزراء، مما يسبب عرقلة كبيرة لأكثر واكبر المشاريع التي تهم المواطن .

2- العراقيل التي تضعها  الدوائر الحكومية في المحافظات لتنفيذ المشاريع الاستثمارية، نتيجة امتناعها تخصيص الأراضي لاقامة المشاريع الاستثمارية المهمة والحوية والتي منحت هيئات الاستثمار فيها رخصا استثمارية لإقامة مشاريع عليها.

3-  النزاع القائم بين الهيئات الجديدة والوزارات بسبب القوانين والفقرات الدستورية الغير مفهومة والغير الواضحة ، والتي جعلت من تلك القوانين عاقا كبيرا امام المستثمرين ، واعطت الفرصة لاصحاب الفساد الاداري والسياسي الى التلاعب بالقوانين والالتفاف عليها، مما ادى الى زيادة الرشوة والفساد المالي والاداري.

4- ضعف ثقافة الاستثمار عند المواطن وعدم تعاونه مع الهيئات ذات الصلة أو مع المستثمرين.

5- عدم تعاون الجهات المصرفية الحكومية في دعم قطاع الاستثمار والمستثمرين.

6- الفساد المالي والإداري الكبير الذي تعاني منه دوائر البلديات والضريبة والكهرباء والماء والمجاري في عموم المحافظات وخصصوصا الجنوبية منها ؟


7- هيمنة القطاع العام على معظم الاستثمارات الكبيرة في البلد  وعدم السماح  للقطاع الخاص في الاستثمار لايجاد الشراكة الحقيقة التي ترتقي بالمشاريع الى مستويات الانجاز الكبيرة وبالجودة الكبيرة لتعدد ادوار الاشراف عليها .

8- غياب الكفاءات المتخصصة في اغلب دوائر الاستثمار في المحافظات نتيجة المحاصصة والحزبية مما اثر سلبا على الواقع الاستثماري للبلد.

 

بعض التوصيات التي اعدها مركز الرافدين للدراسات والبحوث للارتقاء بمستوى الاستثمار في العراق :-

1-إيجاد شراكة بين القطاعين الخاص والعام بشركات مساهمة لاستثمار المشاريع الإستراتيجية.

2- تشجيع المصارف الحكومية على اخذ دورها المطلوب لتمويل الاستثمار.

3- اعتماد مرجعية حكومية تتبنى الموافقات الأصولية للاستثمارات وعدم الاستغراق في الروتين الكبير في دوائر الدولة العراقية.

4- إن تكون المشاريع الاتحادية من نصيب الحكومات المحلية مع مساهمة  القطاع الخاص. والشركات العالمية المختصة في تقديم الاستشارات العلمية والبنكية والسقف الزمني اللازم لاتمامها .

5- إصدار تشريعات جديدة من شانها تفعيل الاستثمار في المحافظات وتحسين الخدمات والبني التحتية .

6- إلزام الدوائر المستفيدة من المشاريع الاستثمارية في المحافظات بان تقدم كل التسهيلات الممكنة للمستثمرين .

7- تسهيل تخصيص الأراضي اللازمة لإقامة المشاريع المهمة التي ترفع من قدرة التشغيل للعراقيين وترفع المستوى المعاشي للفرد العراقي.

8- تفعيل دور المؤسسات الرقابية واللجان المشرفة على صرف الاموال ،وقطع الطريق على اصحاب الفساد الاداري والمالي.


خاص - مركز الرافدين للدراسات والبحوث الاستراتيجية

الرجاء ذكر المصدر في حالة الاضافة او النقل



المشاركة السابقة : المشاركة التالية
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

   

Copyright@alrafedein.com 2011 - arabportal modified by RightPC Tech