Email: alrafedein@hotmail.com
التحرش الجنسي... ظاهرة شاذة آخذة بالانتشار! - باسم حسين الزيدي       الرأي العام العراقي في عصر السلاجقة // صالح الطائي       قراءة نقدية في كتاب التربية والتحول الديمقراطي عند هنري جيرو// الاستاذ الدكتور علي اسعد وطفة       سيكولوجية الرشوة       حب الشباب... داء لا يستحق الانتحار! - باسم حسين الزيدي       الكفاءات المهنية المتطلبة للأستاذ الجامعي // د. إبراهيم الحسن الحكمي       اليمن ودورها في عصر الظهور- الشيخ علي الكوراني العاملي       داعش في العراق :هل هي حرب قذرة لوكالة المخابرات المركزية الامريكة       زيارة السيسي وسيناريوهات العلاقات المصرية الروسية       الاستراتيجية التركية في شمال العراق/ ترجمة وتلخيص/ د. برهان كوروغلو       الإنترنت كفضاء للحروب الافتراضية القادمة       الإسرائيليات في كتب التفسير بالمأثور - د. احسان الأمين       أمن اللبس بين النظرية والتطبيق       ملامح الحركة التجارية في الأسواق البصرية // الدكتور طالب جاسم محمد الغريب       إصلاح الذات... خطوة أولى في القضاء على منظومة الفساد -اية الله العظمى السيد الشيرازي       التفسير الأثري عند المسلمين // الشيخ حيدر محمد حب الله       الاساليب المتبعة في جرائم غسل العار في العراق / سؤدد هنو عباس       نحن والفكر المستورد // د. هشام غصيب       القضاء الخليجي بين دواوين الحكام وأجهزتهم الأمنية- بقلم – أ. د. يوسف خليفة اليوسف       النظم الانتخابية واثرها على الاحزاب السياسية في العراق // م.م. كرار انور ناصر       عائدات النفط وتمويل التنمية في العراق // الدكتورة امال شلاش       حدود العلاقة بين تركيا والتنظيم الدولي للإخوان - محمد عبد القادر       كتـــاب: صحوة الشيعة - الكاتب ولي نصر       من ملف صدام حسين السياسي - وعلاقته ببعض الأطراف الفلسطينية - د. احمد ابو مطر       حضارة بين حضارتين -(مقارنة بين الحضارة الإسلامية والحضارتين اليونانية والغربية) / يحيى محمد       من أجل فهم أفضل لألغاز الكون // د. جواد بشارة       أضواء على البحث والمصادر // د.عبد الرحمن عميرة       أمريكا وإدارة الصراع في العراق - متابعة: علي الطالقاني       رؤية نقدية في وثيقة الأهداف التربوية المطورة في دولة قطر // ا.د. علي اسعد وطفة       مبادئ التعايش مع الآخر في الإسلام // الدكتور: قدور سلاط       
   

     أقسام المركز

New Page 2

     إصدارات المركز











المزيد...


المشاركات تعبر عن وجهات نظر اصحابها


مركزالرافدين للدراسات والبحوث الإستراتيجية » أقسام الدراسات » اعدادات المركز


ماهو عرق النساء.. وما اعراضة... وكيفية علاجة ؟.



أعراض عرق النساء :- وجعٌ يبتدىءُ مِن مَفْصِل الوَرِك، وينزل مِن خلفٍ على الفخذ، وربما على الكعب، وكلما طالت مدتُه، زادنزولُه، وتُهزَلُ معه الرجلُ والفَخِذُ، وهذا الحديثُ فيه معنى لُّغوى، ومعنى طبى. فأما المعنى اللُّغوى: فدليلٌ على جواز تسمية هذا المرض بِعرْقِ النَّسَا خلافاً لمن منع هذه التسمية، وقال: النَّسَا هو العِرْقُ نفسه، فيكونُ من باب إضافة الشىء إلى نفسه، وهو ممتنعٌ.
وجواب هذا القائل من وجهين؛

أحدهما: أنَّ العِرْق أعمُّ من النَّسَا، فهو من باب إضافة العام إلى الخاص نحو: كُل الدراهم أو بعضها.
الثانى: أنَّ النَّسَا هو المرضُ الحالُّ بالعِرْق؛ والإضافة فيه من باب إضافة الشىء إلى محلِّهِ وموضعه.
سبب التسمية
قيل: سمى بذلك لأن ألمه يُنسِى ما سواه ، وهذا العِرْقُ ممتد من مفْصل الورك، وينتهى إلى آخر القدم وراءَ الكعب من الجانب الوحشى " فيما بين عظم الساق والوتر.
وأما المعنى الطبى: فقد تقدَّم أنَّ كلام رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم نوعان,
أحدهما: عامٌ بحسب الأزمان، والأماكن، والأشخاص، والأحوال.
والثانى: خاصٌ بحسب هذه الأُمور أو بعضها، وهذا من هذا القِسم، فإنَّ هذا خطابٌ للعرب، وأهل الحجاز، ومَن جاوَرَهم، ولا سيما أعراب البوادى، فإنَّ هذا العِلاجَ من أنفع العلاج لهم، فإنَّ هذا المرض يَحدث من يُبْس، وقد يحدث من مادة غليظة لَزِجَة، فعلاجُها بالإسهال و((الألْيَةُ)) فيها الخاصيَّتان: الإنضاج، والتليين، ففيها الإنضاج، والإخراج. وهذا المرضُ يَحتاج عِلاجُه إلى هذين الأمرين.
وفى تعيينِ الشاةِ الأعرابيةِ لقِلةُ فضولِها، وصِغرُ مقدارِها، ولُطف جوهرها، وخاصيَّةُ مرعاها لأنها ترعى أعشابَ البَرِّ الحارةَ، كالشِّيحِ، والقَيْصُوم، ونحوهما، وهذه النباتاتُ إذا تغذَّى بها الحيوانُ، صار فى لحمه من طبعِها بعد أن يُلَطِّفَها تغذيةً بها، ويُكسبَها مزاجاً ألطَفَ منها، ولا سيما الألية، وظهورُ فعل هذه النباتاتِ فى اللَّبن أقوى منه فى اللَّحم، ولكنَّ الخاصيةَ التى فى الألية من الإنضاج والتَّلْيِين لا تُوجد فى اللَّبن. وهذا كما تقدَّم أنَّ أدويةَ غالب الأُمم والبوادى هى بالأدوية المفردة، وعليه أطباءُ الهند.
وأما الروم واليونانُ، فيَعتَنُون بالمركَّبة، وهم متفِقون كُلُّهم على أنَّ مِن مهارة الطبيب أن يداوى بالغِذاء، فإن عجز فبالمُفرد، فإن عجز، فبما كان أقلَّ تركيباً.

وقد تقدَّم أنَّ غالب عاداتِ العرب وأهل البوادى الأمراضُ البسيطةُ، فالأدوية البسيطة تُنَاسبها، وهذا لبساطةِ أغذيتهم فى الغالب. وأما الأمراضُ المركَّبة، فغالباً ما تحدثُ عن تركيب الأغذية وتنوعها واختلافِها، فاختيرت لها الأدوية المركَّبة..

أسباب عرق النسا:

ولعرق النسا أسباب عدة، وأكثر حوادثه تنجم عن فتق النواة اللبية للغضاريف بين الفقرات والذي يؤدي إلى انضغاط الجذور العصبية، كما أن التعرض للبرد يسبب الاحتقان الدموي داخل السيساء المؤدي إلى ذلك الانضغاط ، وقد تنجم عن الرثية ( وجَعٌ في الرُّكْبَتَين والمفاصِل) أو الإنسمامات أو الإصابة بداء المفاصل الفقرية أو الأنتان بالعصيات الكولونية التي تستوطن الأمعاء وتصبح ممرضة في ظروف خاصة.
علاج النسا بالقطع
وقد يعالج النسا بالقطع ففي ‏معجم الطبراني الكبير عن حصين بن عبد الرحمن بن عمرو بن سعد بن معاذ عن محمود بن لبيد عن بن شفيع وكان طبيبا قال قطعت من أسيد بن حضير عرق النسا فحدثني حديثين قال أتاني أهل بيتين من قومي فقالوا كلم لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لنا من هذا التمر فأتيته فكلمته فقال نعم نقسم لكل أهل بيت شطرا وإن عاد الله علينا عدنا عليهم فقلت جزاك الله عنا خيرا قال وأنتم فجزاكم الله عني معاشر الأنصار خيرا فإنكم ما علمت أعفة صبر أما إنكم ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني .
علاج النسا بالفصد:
ففي كتاب ‏معالم القربة في طلب الحسبة يقول المؤلف ‏وأما عروق الرجلين ‏,‏ فأربعة ‏,‏ منها عرق النسا ‏,‏ ويفصد عند الجانب الوحشي من الكعب ‏,‏ فإن خفي فلتفصد الشعبة التي بين الخنصر والبنصر ‏[‏ من القدم ‏]‏ ‏;‏ ومنفعة ذلك عظيمة ‏,‏ سيما في النقرس والدوالي وداء الفيل ‏.‏ ومنها عرق الصافن ‏,‏ وهو على الجانب الأيسر ‏[‏ من الساق ‏]‏ ‏,‏ وهو أظهر من عرق النسا ‏,‏ وفصده ينفع من البواسير ‏,‏ ويدر الطمث ‏,‏ وينفع الأعضاء التي تحت الكبد ‏.‏ ومنها عرق مأبض ‏[‏ باطن الركبة ‏] ‏,‏ وهو مثل الصافن في النفع ‏.‏ ومنها العرق الذي خلف العرقوب ‏,‏ وكأنه شعبة من الصافن ‏,‏ ومنفعة فصده مثل الصافن ‏.‏
عرق النسا‏:‏ بفتح النون‏:‏ مقصور قبالة الصافن في الجانب الوحشي‏.‏ أ.هـ
قلت وجدت في أكثر من مبحث أن عرق النسا يشار اليه على أنه وريدا " عرقا " وليس بعصب وهذا خلاف ما هو معروفا طبيا ، العلاقة بين عرق النسا والعصب النسئ؟ عرق النسا هو الأنبوبة أو الماصورة التي يمر بداخلها العصب النسئ. فإن كان وريدا ممتلئ بالأخلاط فإن علاج وجع عرق النسا يكون بفصد العرق الذي عند إصبع الرجل الصغرى واخرج الدم منه ، فإن لم يقلع ذلك الوجع فا فصد عرق النسا عند الجانب الوحشي من الكعب ، ومن كان يعاوده هذا الوجع فلا شيء أصلح له من الكي واحدة على الورك ثم أخرى على الفخذ ثم على الساق, والبعض يزيد اخرى قرب خنصر القدم .
وقيل إذا غلب على صاحبه واشتدّ ضربانه تأخذ تكّتين " حبل " فتعقدهما وتشدّ فيهما الفخذ الّذي به عرق النّسا من الورك إلى القدم شدّاً شديداً أشدّ ما يقدر عليه حتّى يكاد يغشى عليه يفعل ذلك به وهو قائم ثمّ تعمد إلى باطن خنصر القدم الّتي فيها الوجع فتشدّها ثمّ تعصرها عصراً شديداً فإنّه يخرج منه دم أسود ثمّ يحشى بالملح والزّيت فإنّه يبرأ بإذن اللّه عزّ وجلّ»
علاج عرق النسا بالكي
وفي الطب القديم يقول ابن القف أما في علة عرق النسا فيستعمل الكي على أربعة وجوه:
1- أن يكون موضع المفصل في مكوى من خلال أنبوبة دون أن يصيبها شيء إذا لم يتمكن الوجع من النزول.
2- إن يكوى ثلاث كيات إحداها من خلف عمق المفصل، وأخرى فوق الركبة، وثالثة فوق الكعب من خارج.
3- أن تتخذ آلة شبيهة بالقدح من نحاس أو حديد طولها نصف شبر وغلظ شفتها قدر نواة تمر، وفي داخلها قدح أخر وثالث داخله ويكون البعد من كل قدح وقدح بقدر عقد الإبهام مفتوحة من الجهتين حتى يخرج منها الدخان عند الكي من الطرف ويكون بينهم اتصال ثم يتخذ مقبض للجميع من حديد يحمي بالنار ويكوي به حق الورك(عمق المفصل) والعليل متكئ على جنبه الصحيح ويعمق الكي ثم يترك ثلاثة أيام ويدهن بالسمن ويكشف الجرح أياما حتى تخرج المادة منه ثم يعالج بالمراهم.
4- أن يكوى بالماء الحار قدح داخل آخر وبينهما وصل في وسط القد-س ويكبس به حق الورك كبسا جيدا ويصب الماء الحار بينهما ويوصى المريض أن يصبر على الوجع فان موضعه يلذع: يحرق. وبعدما يرفع القدحين يمسح الموضع بماء ويترك ثلاثة أيام ويدهن بالسمن. يعالج بالمراهم الملحمة.
ويذكر الرازي في الحاوي في الطب أن صاحب وجع النسا الذي يعرض من أجل كثرة الرطوبة البلغمية في الورك وتنخلع فخذه ثم تعود إلى موضعها فتضمر وتنتقص فخذه إن لم يبادر إلى تجفيف تلك الرطوبة بالكي ويجب أن يكوي مفصل الورك كيما تنفذ تلك الرطوبات البلغمية وتشتد بالكي رخاوة الجلد في الموضع الذي يقبل منه المفصل تلك الرطوبة وتمنعه النقلة عن موضعه فإن مفصل الورك إذا لبث مدة منخلعا من كثرة الرطوبة ودام ذلك حدثت من قبل ذلك عرجة لا محالة ويتبع ذلك ضرورة إلا تغتدي الرجل على ما يجب فتضمر لذلك وتنقص كما يعرض لسائر الأشياء التي تعدم حركاتها الطبيعية.
وفي موضع آخر يقول وجع الورك يكون من " فساد " الصفراء ويكون من كثرة القيام في الشمس فتجف لذلك رطوبة الورك. وينفع من وجع الورك قطع العرقين اللذين عند خنصر القدم والحقن والحمام والأضمدة الملينة أولا ثم المحللة ، قال: فإن لم ينفع ذلك كوي على العصب الذي في الظهر إلى جانب الكلية وعلى الفخذين أربع كيات وعلى الركبتين أربع كيات وعلى كل ساق بالطول موضعين وأربع كيات عند الكعب وأربع على أصابع الرجلين.
علاج عرق النسا بالقي والحجامة
ويقول : ومن أفضل علاج الورك نفض الجمد بما يقلل فضوله ويقلل غذاءه وينقيه. قال: وإذا كان الفضل حارا يخالطه رياح فأنا نقطع بعد قطع الأكحل العرق الذي عند خنصر القدم وبعض عروق القدم الظاهرة. والطعام بالأدوية القيء عجيب جدا لوجع الورك فعوّده القيء أولا بعد الطعام الورك قال: ومن شرب لوجع الورك الأدوية الحارة فصار الفضل ناشبا في وركه فإنه ينفعه أن يحجم على الورك والحقن القوية التي تخرج الدم أ.هـ.
والتكميد بالماء الدافئ قد ينفع في تخفيف الألم الذي بسبب العضلات المسئولة عن الألم ولكن لا ينفع في علاج العصب الوركي العميق ..

اعداد - مركز الرافدين للدراسات والبحوث الاستراتيجية



المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
2 > >>
الكاتب:
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 21-05-2012 11:37 صباحا ]



-------------------------------------

الكاتب:
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 20-06-2012 11:38 مساء ]



-------------------------------------

الكاتب:
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 05-10-2012 04:53 مساء ]

 


-------------------------------------

الكاتب: ام سعد
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 05-10-2012 04:56 مساء ]

شكرا على المعلومات القيمة !


-------------------------------------

الكاتب:
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 05-10-2012 04:58 مساء ]

thankx for the information


-------------------------------------

الكاتب:
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأربعاء 24-10-2012 01:34 صباحا ]

موضوع دقيق وترى الاغلبية يصاب بهذا المرض بمختلف الاعمار هناك العلاج الاسرع والانفع ويعتبر معجزة وهو العلاج المباشر بلسع النحل فان المريض يرى فرق شاسع جدا وفي وقت قياسي العلاج بلسعات النحل يقضي على المرض تماما ونتائجه مضمونة وبدون اي مضاعفات ونتمنى لجميع المصابين بعرق النسا الشفاء العاجل باذن الله


-------------------------------------

الكاتب:
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : السبت 12-01-2013 11:26 صباحا ]



-------------------------------------

الكاتب: 252
 مراسلة موقع رسالة خاصة
. [بتاريخ : الثلاثاء 19-03-2013 11:33 مساء ]

مشكووووووووووره على المعلومه


-------------------------------------

الكاتب:
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 30-04-2013 09:43 مساء ]



-------------------------------------

الكاتب:
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 10-06-2013 09:19 صباحا ]

شكرا جدا للمعلومات الجمدة دى


-------------------------------------


الصفحات
1 
2 > >>
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

   

Copyright@alrafedein.com 2011 - arabportal modified by RightPC Tech